الغابون تعتزم تنظيم فعاليات في الصحراء المغربية

وزير خارجيتها أعلن عن قرب انعقاد اللجنة المشتركة الكبرى بين البلدين

أعلن وزير الشؤون الخارجية الغابوني، باكوم موبلي بوديا، عزم بلاده تنظيم العديد من الفعاليات بمدينة العيون لتأكيد حضورها في هذا الجزء من التراب المغربي.

وأوضح الدبلوماسي الغابوني، خلال ندوة صحفية، اليوم الجمعة، بالرباط، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون ‏الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أنه من خلال تنظيم هذه ‏الفعاليات، تجدد جمهورية الغابون تأكيد دعمها لمغربية الصحراء.‏

وتوجه الوزير الغابوني بالشكر للمغرب على دعم بلاده في تنظيم يوم ثقافي ‏بالعيون، مشيرا إلى أن هذه التظاهرة عرفت نجاحا كبيرا. ‏

وأعلن بوبيا عن انعقاد اللجنة المشتركة الكبرى المغربية- الغابونية قريبا، لافتا إلى أهمية تقوية العلاقات الثنائية أكثر، ‏وذلك بالتركيز أساسا على المحور الاقتصادي والتنمية التجارية.‏

وأشار المسؤول الغابوني في هذا الصدد إلى أن مباحثاته مع بوريطة شكلت مناسبة لدعوة رجال ‏الأعمال المغاربة للاستقرار في الغابون للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم.‏

يشار إلى أن سفير الغابون لدى الرباط، كان قد اختار في شتنبر الماضي، مدينة العيون للاحتفال بالذكرى 61 ‏لاستقلال الغابون، علما أن بلاده افتتحت في يناير 2020 قنصلية عامة في عاصمة ‏الصحراء المغربية.‏

وكان برنامج الاحتفال الذي تم تنظيمه تحت شعار “الغابون بالعيون” حافلا ومتنوعا حيث شمل ‏عروضا فنية تعكس غنى التراث الثقافي الغابوني، ومعرضا للمنتوجات الغابونية، وتوزيع هبات عبارة عن ‏لوازم مدرسية، وتنظيم زيارات لعدد من المشاريع بالعيون.‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى