إعادة انتخاب أودري أزولاي مديرة لليونيسكو

جرى الثلاثاء إعادة انتخاب الفرنسية أودري أزولاي، على رأس منظمة اليونيسكو، بأغلبية كبيرة لولاية ثانية مدتها أربع سنوات، وفق ما أعلنت عنه المنظمة التابعة للأمم المتحدة التي تعمل على تعزيز التعليم والثقافة والحفاظ على التراث.

وقال سانتياغو إرازابال موراو السفير الدائم للبرازيل لدى اليونسكو الذي أصبح رئيسًا لمؤتمرها العام: “تهاني الخالصة باسم جميع الدول الأعضاء على إعادة انتخابكم”، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وانتخبت أزولاي عام 2017 وكانت المرشحة الوحيدة لهذه الولاية الجديدة وحصلت على 155 صوتًا مؤيدًا مقابل 9 أصوات معارضة وامتناع واحد عن التصويت.

ولدت أزولاي في 4 أغسطس سنة 1972 ، وتولت حقيبة الثقافة الفرنسية منذ فبراير 2016، وقضت طفولتها بين فرنسا والمغرب التي لها روابط أسرية بها.

درست أزولاي في المدرسة الوطنية للإدارة بين عامي 1998 و2000، كما درست في معهد باريس للعلوم السياسية عام 1996، وتحمل الماجستير في إدارة الأعمال والتي حصلت عليها من جامعة لانكستر البريطانية عام 1993.

عملت أزولاي، في سبتمبر 2014، مستشارة للرئيس الفرنسي السابق فرنسوا أولاند لشؤون الثقافة والاتصال ولعبت دورا بارزا في تحول فرنسا إلى العصر الرقمي وخاصة فيما يتعلق بالإنتاج السينمائي.

كما بذلت أزولاي جهودا كبيرة لإنقاذ الآثار والتراث في المناطق التي تجتاحها الحروب، فبعد قيام تنظيم داعش بتدمير آثار في نينوى والموصل قدمت لمدير متحف اللوفر خطة لإنقاذ ذلك التراث، وكانت تلك الخطة هي التي تم إعلانها بالمشاركة مع إيرينا بوكوفا مديرة اليونيسكو آنذاك في 18 مارس2015.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى