وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية تزور مصنعا للنسيج في الرباط

قامت وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية أورنا باربفاي، اليوم الثلاثاء، بزيارة مصنع نسيج إسرائيلي بالعاصمة الرباط لصناعة ملابس السباحة.

وأفاد مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب، أن المصنع مثال على صناعة المنسوجات الإسرائيلية المتطورة التي تم تصنيعها في المغرب منذ عام 2008 وتعتبر واحدة من أفضل الشركات في العالم في ملابس السباحة.

ويعمل المصنع حاليا على تزويد ما يقرب من 1000 عامل محلي والتصدير إلى وجهات مختلفة حول العالم.

واعتبر المكتب أن الشركة مثال حقيقي على عمل الصناعات الإسرائيلية والمغربية.

وتقوم باربيفاي، بزيارة عمل رسمية للمغرب من أجل تعزيز الشراكة الاقتصادية بين الرباط وتل أبيب بعد استئناف العلاقات الدبلوماسية أواخر سنة 2020.

وتلتقي المسؤولة الإسرائيلية بمجموعة من الشخصيات السياسية والاقتصادية ويتعلق الأمر بمسؤولين حكوميين ووزراء ورجال أعمال بكل من الرباط والدار البيضاء ومراكش.

وبهذا الخصوص، قالت باربيفاي إن “المغرب بلد مهم بالنسبة إلى إسرائيل من جميع الأصعدة؛ السياسية والاقتصادية والثقافية.

وأضافت في بيان صحافي، أن “العلاقات التجارية والصناعية قائمة بين البلدين، لكنها تبقى محدودة، ما يتطلب ضرورة تعزيزها في المستقبل لزيادة الرفاه الاقتصادي لكلا البلدين”.

من جهتها، كشفت شيرا غرينبرغ، كبيرة الاقتصاديين وزيرة المالية الإسرائيلية، أن من بين “ثمار السلام” بين المغرب وإسرائيل، عقب توقيع أول اتفاقية اقتصادية بين البلدين، زيادة التبادل التجاري بينهما إلى نصف مليار دولار سنويًا.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى