بنسعيد: التغطية الصحية ورش ملكي إيجابي بالنسبة للاقتصاد المغربي

سجل إمكانية تنظيم معرض الكتاب بالدار البيضاء السنة المقبلة

قال المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن التغطية الصحية لها أهمية خاصة باعتبارها ورشا ملكيا كبيرا وإيجابيا بالنسبة للمغرب واقتصاده.

وأوضح بنسعيد، في ندوة صحفية، أعقبت اجتماع المجلس الحكومي اليوم الخميس، أن التغطية الصحية تشل الفنانين ممن يتوفرون على بطاقة الفنان وأيضا التقنيين، علما أن عددا منهم يعملون كموظفين ولديهم تغطية صحية في إطار وظيفتهم وبالتالي لن يكونوا معنيين”.

وأضاف المسؤول الحكومي:”التغطية الصحية ستشمل 70 في المائة كتعويض عن المرض وزيارات الطبيب، لكي لا يظل هناك إشكالية للصحة، خاصة أننا إذا أردنا صناعة ثقافية ينبغي ألا يبقى الفن مرتبطا بالإشكاليات الاجتماعية، صحيح أن وزارة الثقافة لها دور كبير، من دون إغفال عمل وزارات السياحة والصناعة التقليدية في تجربة جديدة ينخرط فيها المغرب في ظل المشاكل الحالية من غلاء ووباء”.

واعتبر بنسعيد أن الحكومة منسجمة ومتضامنة وتحس بإشكاليات المواطنين، من خلال عملها على النمط القصير والمتوسط.

وقال بنسعيد:” علينا خلق مهن جديدة لخلق غنى وتنوع جديد وفريد، الثقافة ليست عملا ترفيهيا فقط، القانون الخاص بالتغطية الصحية للفنان هو مهم جدا وسنواكبه بجدية لتجويد الصناعة الثقافية”.

وكشف وزير الثقافة والشباب والتواصل أن معرض الكتاب سيكون في مدينة الرباط بتاريخ 5 يونيو المقبل، لأن المكان الذي كان ينظم فيه سابقا في الدار البيضاء جرى تخصيصه حاليا لوزارة الصحة في إطار الجهود المبذولة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وزاد مبينا:”كان الاختيار بين الرباط والجديدة، واستقرينا على الرباط كعاصمة للثقافة الإفريقية للسنة الحالية، ومن الممكن أن يعود المعرض للدار البيضاء السنة المقبلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى