“إيسيسكو” ومنظمة الطيران المدني يوقعان اتفاقية للتعاون

وقعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، والمنظمة العربية للطيران المدني، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بين المنظمتين، في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها التنمية المستدامة، وحماية البيئة وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، ودعم السياحة الثقافية، والتعريف بتراث الدول الأعضاء.

وأفاد سالم بن محمد المالك، المدير العام ل”إيسيسكو”، أن ما يجمع المنظمتين من مجالات اهتمام مشترك يجعلهما قادرتين على إنجاز الكثير من الأمور المهمة، فيما يتعلق بالدراسات والبرامج والمشاريع العملية المبنية على نتائج ملموسة، وتدريب وبناء قدرات الشباب بدول العالم الإسلامي في المجالات الحيوية التي تحظى باهتمام قطاع الطيران المدني، ومنها الأمن السيبراني والاستدامة البيئية.

ومن جانبه قال عبد النبي منار، المدير العام للمنظمة العربية للطيران المدني، إن التوقيع على مذكرة التفاهم يندرج ضمن استراتيجية المنظمة العربية للطيران المدني، المعتمدة من قبل الدورة العادية (26) للجمعية العامة للمنظمة، والتي تدعم إيجاد شراكات من شأنها تعزيز جهودها لتحقيق توجهاتها الاستراتيجية، منوها بأن منظمة إيسيسكو، أصبحت بيت خبرة ومنتدى عالمي للكفاءات العلمية من مختلف دول العالم الإسلامي، ومركزا دوليا للحوار والبحث عن القواسم المشتركة بين بني البشر، لبناء عالم جديد تسود فيه قيم الإخاء والوئام والسلام.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع الأسس المبدئية بشأن اتفاق الطرفين على تجسيد التعاون والشراكة البناءة، في مجالات حماية البيئة، وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة، والتنمية المستدامة، والسياحة الثقافية والمستدامة، والتعريف بالكنورز الثقافية والتراثية في الدول الأعضاء، وذلك من خلال التنظيم المشترك لعدد من المؤتمرات والندوات العلمية في مجالات الطيران والسياحة، وتشجيع شباب العالم الإسلامي على الانضمام إلى ميدان الطيران المدني، ودعم رواد الأعمال في هذا المجال.

وفي ختام احتفالية التوقيع أهدى منار درع المنظمة العربية للطيران المدني إلى المالك، تقديرا لجهوده وللأدوار التي تقوم بها منظمة إيسيسكو في مجالات اختصاصها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى