سفير المغرب بجنيف يكشف أكاذيب الجزائر

ندد عمر زنيبر، السفير المندوب الدائم للمغرب في جنيف، بالأكاذيب والادعاءات التي أطلقتها الجزائر ضد المملكة، خلال الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وأشار زنيبر في رسالة وجهها إلى الممثليات الدبلوماسية في جنيف إلى ”السلوك السلبي والمقصود للوفد الجزائري، المتمثل في الرغبة في استغلال عمل مجلس حقوق الإنسان لإطلاق ادعاءات كاذبة، خالية من أي أساس وتهدف فقط لخدمة أطروحات النظام الجزائري بشأن عدائه الصريح والمحسوب ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية”.

وسجل زنيبر أن ”التصريح العدائي للوفد الجزائري مجددا خلال هذه الدورة، له طبيعة سياسية بحتة ولا يستجيب بأي حال من الأحوال لمعايير مجلسنا، لأنه خلافا لمضمونه، فإن الوضع في أقاليم الصحراء المغربية طبيعي ومستقر للغاية، حيث يتمتع جميع السكان بحقوقهم الأساسية، السياسية والمدنية والاجتماعية والاقتصادية”.

وشدد الدبلوماسي المغربي على أن ”الطبيعة السياسية للإعلان الجزائري، يمكن أن تتجلى من خلال سيل مفرط وغير ذي جدوى من الهجمات العدوانية وغير المبررة، والتي تتمثل بالأساس في إغلاق الحدود لمدة 28 عاما، وهي حالة فريدة في العالم، تناقض الصداقة والوئام والوفاق بين الشعبين الجارين المغربي والجزائري، وكذلك القرار الأحادي والعبثي بقطع العلاقات الدبلوماسية في 24 غشت 2021”.

وأشار زنيبر، إلى إغلاق المجال الجوي الجزائري أمام الطائرات المغربية، اعتبارا من 22 شتنبر 2021، دون مبرر مقبول، بالإضافة إلى إغلاق خط أنابيب الغاز المغاربي في 31 أكتوبر 2021، على حساب المصالح المشتركة.

كما تطرق السفير المغربي إلى الانتقادات العدوانية للجزائر تجاه الأمانة العامة للأمم المتحدة، والرسائل غير اللائقة إلى أعضاء مجلس الأمن، والتي تهدف إلى تعطيل البحث عن حل سياسي من خلال الرغبة في فرض أطروحات الجزائر المرفوضة، لافتا إلى”تعبئة صحافة تشتغل تحت الأوامر، وعدم التردد إطلاقا في الكشف عن الدوافع الخفية الحقيقية للسلطة الجزائرية، وبالأكثر مهاجمة مؤسسات المملكة، ما يجعلها استثناء دنيئا على الصعيد العالمي”.

وأوضح زنيبر أن ”ما يسعى إليه النظام الجزائري من خلال استغلال عمل مجلس حقوق الإنسان ليس له غرض آخر سوى التشكيك في العملية السياسية بالاعتماد على قراءة مجتزأة وموجهة لمبدأ الحق في تقرير المصير الذي دافع عنه المغرب دائما بحماس، بما في ذلك لصالح تحرير واستقلال الشعب الجزائري”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى