التبادل التجاري بين المغرب وروسيا يتجاوز 15 مليار درهم

تجاوز حجم التبادل التجاري بين المغرب وروسيا في نهاية سنة 2021، 15.7 مليار درهم، بنسبة تصل إلى 42 في المائة.

وأفادت وكالة”تاس” الروسية أن صادرات بلادها نحو المغرب بلغت نسبة 60 في المائة، وهو أفضل مؤشر مقارنة بجميع دول القارة، كما ارتفعت الصادرات المغربية نحو روسيا بنسبة 11 في المائة، مما نتج عنه فائض في الميزان التجاري لصالح روسيا بنحو 778.4 مليون دولار.

فيما سجلت حصة المواد الخام نموا في الصادرات الروسية نحو المغرب، وخصوصاً الكيماويات والبتروكيماويات والمعادن.

واحتلت المنتجات عالية التقنية حصة كبيرة، إضافة المنتجات الغذائية التي زاد حجمها 3 مرات؛ مع تصدير لحم البقر والعسل الروسي لأول مرة.

وعلى مستوى المشاريع الروسية المغربية المشتركة، توقع نفس المصدر زيادة في عدد الشركات الروسية التي ستدخل السوق المغربية، وهي مهمة يهتم بها مركز التصدير الروسي، لكونه مؤسسة عمومية تابعة للحكومة الروسية تتمثل مهمتها في دعم الصادرات.

وجرى أيضا تصدير عدد من السلع الجديدة لأول مرة إلى المغرب السنة الماضية، وتشمل الغازات البترولية والمحروقات الغازية ومستحضرات التجميل والزجاج والآلات الكهربائية المنزلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى