ثاباتيرو: موقف إسبانيا بشأن الصحراء المغربية يفتح الطريق أمام صفحة جديدة من التعاون

قال رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق، الاشتراكي خوسي لويس رودريغيز ثاباتيرو، إن موقف إسبانيا الجديد بشأن الصحراء المغربية، الذي عبر عنه رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، في رسالة وجهها إلى الملك محمد السادس، يفتح الطريق أمام صفحة جديدة في التعاون القائم بين البلدين.

وجدد ثاباتيرو، في حوار له، الجمعة، لإذاعة”كادينا سير” الإسبانية، دعمه لمخطط الحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب من أجل تسوية النزاع حول الصحراء المغربية، مؤكدا أن الموقف الجديد لبلاده بشأن هذا الملف “ذكي سياسيا”.

وأشار الزعيم الاشتراكي السابق إلى أن المقاربة المقترحة من طرف المغرب تحظى بالتأييد من قبل مجموعة من الدول الأوروبية، وينبغي بحثها على مستوى الأمم المتحدة قصد إيجاد تسوية لهذا الخلاف الذي طال أمده، مذكرا بأنه كان دوما يساند مقترح الحكم الذاتي منذ تقديمه سنة 2007.

وقال ثاباتيرو “يجب أن نهنئ أنفسنا لأننا استعدنا اليوم شيئا مهما بالنسبة لإسبانيا يتمثل في علاقة الثقة مع المغرب”، مشددا على أهمية المغرب بالنسبة للاستقرار في إسبانيا.

وأوضح ثاباتيرو أن “استقرار إسبانيا ومحاربة الهجرة غير الشرعية والإرهاب هي قضايا تعتمد على إقامة علاقة جيدة مع المغرب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى