تنظيم المحطة الثالثة للقافلة الطبية متعددة التخصصات

تُنظّم الجمعية المغربية للأمهات المتضامنات (AMMS) قافلة طبية مُتعددة التخصّصات للارتقاء بصحّة الأم والطفل، السبت المقبل، بالمركز الصحي لدوار المخاليف التابع لجماعة سيدي يحيى زعير، بشراكة مع كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وعمالة الصخيرات-تمارة، ومندوبية وزارة الصحة الصخيرات – تمارة.

وتهدف القافلة إلى المساهمة في تجويد ولوج الأم والطفل إلى الحق في الصحة، والاستفادة من خدمات طبية مُتخصصة، كالكشف المُبكّر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، فقر الدم، السكري، ضعف التغذية، وعلاجات التعفّنات، علاوة على التكفّل الكامل ببعض العمليات الجراحية النوعية للأطفال.

وتعد هذه القافلة هي المحطة الثالثة ضمن برنامج طبي تطوعي من 7 قوافل، جابت كل من جماعة مرس الخير وجماعة سيدي يحيى زعير، حيث بلغ عدد المستفيدين من الخدمات الصحية 1064 امرأة و516 طفل، من بينهم 6 أطفال استفادوا من عمليات جراحية نوعية

وستجوب في محطات مقبلة كل من جماعات الصبَّاح، المنزه أم عزة، عين عتيق والصخيرات، بهدف وصول الخدمات الصحية عبر هذه القوافل إلى أكبر عدد ممكن من السكان المُستهدفين.

وتأتي هذه القوافل الطبية التطوعية في إطار تنزيل المرحلة الثالثة من البرنامج الرابع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية “الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”، حيث ستُنظم مجموعة من القوافل مُتعددة التخصصات، في الفترة الممتدة ما بين 2021 و2022، الرامية إلى المساهمة في الجهود المبذولة لتوفير ولوج أفضل للعلاج لفائدة الأم والطفل، ودعم الأنشطة المندرجة ضمن البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى