“إيسيسكو” تحتضن متحف السيرة النبوية والحضارة الإسلامية

أعلنت منظمة إيسيسكو ورابطة العالم الإسلامي و الرابطة الحمدية للعلماء عن افتتاح المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، بمقر المنظمة في الرباط، بتاريخ 25 يوليو المقبل، في إطار الاحتفال بالرباط عاصمة للثقافة.
وأشاد محمد المالك، المدير العام للمنظمة، اليوم الأربعاء، في ندوة صحفية، بالشراكة الاستراتيجية، التي تجمع بين إيسيسكو ورابطة العالم الإسلامي والرابطة المحمدية للعلماء، والتي أثمرت التعاون في إقامة المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية.
وسجل المالك أن أول إطلالة للمعرض خارج السعودية ستكون في المغرب، مما يدل على العلاقة المتميزة بين البلدين.
بدوره، أبرز أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة المغربية، أن تقنيات الواقع الافتراضي والميتافيرس تفرض على المؤسسات التي تقع على عاتقها مسؤولية التعريف بالسيرة النبوية أن تواكب التطورات التكنولوجية حتى تتمكن من الوصول إلى الجمهور المستهدف، وتعزيز التفاعل مع الشباب واليافعين، ذلك باعتبار أنهم يقضون قسطا كبيرا من وقتهم في متابعة المضامين الرقمية.
ونوه عبادي بالمجهودات الجبارة التي قامت وتقوم بها رابطة العالم الإسلامي لإقامة وضمان استمرارية المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية.
وتناول محمـد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، ما يتضمنه المعرض من تقنيات حديثة للعرض، تروي وتوثق بالتفصيل سيرة رسولنا عليه الصلاة والسلام، اشتغل عليها طاقم علمي راسخ في مادة السيرة النبوية، وبأسلوب يخاطب العقل والوجدان، إذ يقدم المتحف لزواره معلومات وقيم حضارية ورسائل مهمة لتغيير الأفكار الخاطئة عن الدين الحنيف، من خلال سلاح القوة الناعمة، والرد بالبيانات الدقيقة الواضحة على الأطروحات غير المسندة.
وشهدت الندوة عرض شريط فيديو حول المعرض والمتحف الدولي للسيرة النبوية والحضارة الإسلامية، وما يتضمنه من أقسام ومقتنيات، وشهادات عدد من قادة دول العالم الإسلامي وكبار علماء الأمة، الذين زاروه في المدينة المنورة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى