عجز الميزانية يقارب 14,6 مليارات درهم

أظهرت وضعية مصاريف وموارد الخزينة عجزا في الميزانية بقيمة 14,6 مليارات درهم حتى متم شهر ماي 2022، مقابل 24,6 مليارات درهم خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأفادت الخزينة العامة للمملكة، في نشرتها الشهرية لإحصاءات المالية العمومية لشهر ماي 2022، أن هذا العجز يأخذ بالحسبان رصيدا إيجابيا بقيمة 27,3 مليارات درهم ناجما عن الحسابات الخاصة للخزينة (CST) وخدمات الدولة المدارة بشكل مستقل (SEGMA).

كما أشارت النشرة إلى ارتفاع المداخيل العادية الخام بنسبة 19,8 في المائة إلى 116,2 مليار درهم عند متم ماي 2022، نتيجة ارتفاع الضرائب المباشرة بنسبة 32 في المائة، والرسوم الجمركية (14,9 في المائة)، والضرائب غير المباشرة (12,9 في المائة)، ورسوم التسجيل والطوابع (16,7 في المائة)، إلى جانب ارتفاع الإيرادات غير الضريبية بنسبة 5,3 في المائة.

وبلغت التزامات النفقات، بما فيها التي لا تخضع لتأشيرة الالتزام المسبق 286 مليار درهم، وهو ما يمثل 45 في المائة كمعدل التزام إجمالي، مقابل معدل 43 في المائة عند متم ماي 2021. وعلى أساس المداخيل المحصلة والنفقات الصادرة، تم تسجيل رصيد عادي سلبي قدره 9,3 مليارات درهم عند متم ماي 2022، مقابل رصيد عادي سلبي قدره 10,3 مليارات درهم قبل عام.

فيما بلغت مداخيل الحسابات الخاصة للخزينة 66.1 مليار درهم، أخذا في الاعتبار المدفوعات الآتية من المصاريف المشتركة للاستثمار بالميزانية العامة بـ 14,3 مليارات درهم مقابل 12 مليار عند متم ماي 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى