“التقدم والاشتراكية” يقاضي أشخاصا حاولوا اقتحام مقره

قام حزب التقدم والاشتراكية بمباشرة المسطرة القضائية بحق أشخاص قاموا بمحاولة اقتحام مقره أخيرا.

وأدان المكتبُ السياسي للحزب في بيان له المحاولة الفاشلة لاقتحام مقر الحزب وحرمته من قِبل عناصر أغلبها مأجورٌ، بمعية بضعة عناصر مطرودة من صفوف الحزب لأسباب أخلاقية.

وانتقد الحزب تصرف المسؤولين عن هذه التصرفات الخطيرة التي تُسيئ للحياة السياسية بصفة عامة.

من جهة أخرى، نوه الحزب بالنجاح الذي عرفه اجتماعُ اللجنة المركزية استعدادا لإطلاق عمليات التحضير للمؤتمر الوطني ال11 المقرر عقده منتصف نونبر المقبل، معربا عن اعتزازه بمصادقة اللجنة المركزية، بالإجماع، على مختلف التقارير التي قدمها المكتبُ السياسي أمام اللجنة المركزية. ويتعلق الأمر، أساساً، بالتقرير السياسي العام الذي تناول مختلف جوانب الأوضاع على صعيد البلاد، بارتباطٍ مع التطورات على الساحة العالمية، فضلاً عن المقرر التنظيمي للمؤتمر الوطني الحادي عشر، ومختلف اللجان التحضيرية، وعلى رأسها اللجنةُ التحضيرية الوطنية.

وتفعيلاً لقرارات اللجنة المركزية، أخذ المكتبُ السياسي علماً بالدعوة التي وجهتها رئاسة اللجنة التحضيرية الوطنية إلى مسؤولات ومسؤولي مختلف اللجان، من أجل عقد اجتماعٍ مشترك يوم الأربعاء 22 يونيو 2022. كما أخذ المكتبُ السياسي علماً بأنَّ كافة اللجان ستعقد أول اجتماعاتها يوم السبت 25 يونيو 2022.

وفي هذا الإطار، دعا المكتبُ السياسي عضوات وأعضاء اللجنة المركزية، الراغبين في ذلك، إلى تسجيل أنفسهم في واحدة من اللجان التحضيرية، عن طريق الإدارة الوطنية للحزب، قبل نهاية يوم الخميس 23 يونيو 2022. ويتعلق الأمر بلجنة الوثيقة السياسية؛ لجنة القانون السياسي؛ لجنة التواصل؛ ولجنة اللوجستيك والمالية.

وأقر الحزب عضوية شرفات أفيلال ضمن رئاسة لجنة الانتداب، وكذا عضوية إسماعيل الحمراوي ضمن رئاسة لجنة التواصل، وأيضاً عضوية حميدة طه في هيئة مُقَرِّرِي لجنة التواصل أيضاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى