تيار شبابي يضع 5 أهداف لحل الأزمة الليبية

تشمل التعجيل بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية

كشف تيار بالتريس الشبابي في ليبيا، المتزعم لحراك التظاهرات في البلاد، عن 5 أهداف لحل الأزمة الراهنة، وتجنب الدخول في نفق الفوضى وعودة الحروب الأهلية.

وتشمل أهداف”جمعة صرخة الشباب”، وفق بيان للتيار، التعجيل بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتفويض المجلس الرئاسي لحل جميع الأجسام السياسية وإعلان حالة النفير العام.

وتشمل هذه الأهداف أيضا حل أزمة الكهرباء وتوضيح الحقائق للشعب الليبي، مع إلغاء مقترح قرار رفع الدعم عن المحروقات وتعديل حجم وسعر رغيف الخبز، فضلا عن خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة في شرق وغرب وجنوب البلاد.

وشدد رئيس بالتريس الشبابي، عمر علي الطربان، أن عمليات قفل الطرق والتخريب واقتحام مقرات الدولة لا تمثل التيار بتاتا، مسجلا أن السلمية تعد هي الوسيلة الوحيدة لإحداث التغيير.

على صعيد ذي صلة، أعلن “تيار بالتريس الشبابي”عن فشل اجتماعه مع المجلس الرئاسي الليبي المنعقد السبت الماضي.

وأفاد التيار في بيان له، بلقائه مع المجلس الرئاسي بأعضائه الثلاثة، وتقديم أهداف الحراك، ومطالب المتظاهرين، مشيرا إلى عدم رضا الشعب عنهم وبالتالي المطالبة بإسقاط الجميع.

وأضاف التيار: “باختصار ، كلامهم كان غير مقنع وفيه ضعف وتناقض وتعارض وتسويف، وهم فعلا لا يمتلكون الأدوات التي تمكنهم من فرض واقع جديد”.

وذكر “تيار بالتريس الشبابي” أنه قرر تجاوز المجلس الرئاسي بالكامل، وتصعيد سقف المطالب والاستمرار في الحشد الشبابي واستمرار الخروج والتظاهر في كامل مدن وشوارع ليبيا.

يشار إلى أن التيار انطلق منذ عام 2011، ليصبح اكبر تجمع شبابي في ليبيا، بشعار “لا تفرقة سياسية أو جهوية، فقط شباب واحد في جميع ارجاء الوطن الواحد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى