“الجماعات الإسرائيلية بالمغرب”: تنظيم الطائفة اليهودية يعزز الروابط مع المملكة

قال مجلس الجماعات الإسرائيلية بالمغرب إن تنظيم الطائفة اليهودية يسمح بتعزيز الروابط مع المملكة إلى جانب الانخراط في عملية الدفاع عن القضايا الوطنية.

وثمن المجلس في بيان له، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، التدابير التي اعتمدها المغرب بتنظيم الطائفة اليهودية المغربية بشكل يضمن تدبيرا فعالا ومتناغما يشمل ربوع التراب الوطني.

وسجل المجلس أن التدابير التي جرى اعتمادها في البيان الصادر أول أمس، عقب المجلس الوزاري، برئاسة الملك محمد السادس أمير المؤمنين، ستسمح بضمان الحفاظ على القيم المقدسة لليهودية المغربية، وإعادة تأهيل والارتقاء بالتراث الثقافي المادي واللامادي للرافد العبري كمكون للحضارة المغربية الغنية بتعدد روافدها.

وأفاد البيان أن كل هذه التدابير، التي تم إعدادها بعد التشاور مع ممثلين مؤهلين عن الطائفة اليهودية، تستجيب لتطلعات اليهود المغاربة لاستعادة مكانتهم من أجل المساهمة في بناء مغرب موحد ومسالم وديناميكي ومزدهر.

وأعرب المصدر ذاته عن امتنانه للملك محمد السادس على هذه التدابير وهو ما يلبي تطلعات اليهود المغاربة من خلال تقوية أواصر الولاء للعرش العلوي الممتدة لقرون.

,قدم وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، عرضا أمام الملك محمد السادس، في المجلس الوزاري الذي جرى عقده الأربعاء، بالرباط، التدابير التي تم إعدادها تنفيذا للتعليمات الملكية، بشأن تنظيم الطائفة اليهودية المغربية.

وتستمد هذه التدابير روحها من الأمانة العظمى، التي يتولاها الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، الضامن لحرية ممارسة الشؤون الدينية، لكل المغاربة على اختلاف عقائدهم الدينية، وتكريسا للرافد العبري كمكون للثقافة المغربية الغنية بتعدد روافدها.

وتشمل المنظومة المرفوعة للملك، والتي تم إعدادها بعد مشاورات موسعة مع ممثلي الطائفة اليهودية وشخصيات منتسبة لها، المجلس الوطني للطائفة اليهودية المغربية، ويتولى السهر على تدبير شؤون الطائفة والمحافظة على التراث والإشعاع الثقافي والشعائري للديانة اليهودية وقيمها المغربية الأصيلة. وستنبثق عن المجلس لجان جهوية تقوم بتدبير القضايا والشؤون اليومية لأفراد الطائفة.

وتهم المنظومة أيضا لجنة اليهود المغاربة بالخارج، وتعمل على تقوية أواصر ارتباط اليهود المغاربة المقيمين بالخارج ببلدهم الأصلي، وتعزيز إشعاعهم الديني والثقافي، والدفاع عن المصالح العليا للمملكة ؛ بالإضافة إلى مؤسسة الديانة اليهودية المغربية، وتسهر على النهوض والاعتناء بالتراث اللامادي اليهودي المغربي والمحافظة على تقاليده وصيانة خصوصياته.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى