الاتحاد العام للشغالين يطالب الحكومة بالحد من تأثير ارتفاع الأسعار

طالب المجلس العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب الحكومة بالتدخل العاجل للحد من آثار موجات الغلاء وضبط الأسعار.

وسجل الاتحاد في بيان له، ضرورة دعم المواطنين وعدم تركهم في عزلة يواجهون الارتفاع الحاصل في الاسعار وبالتالي التأثير على قدرتهم الشرائية.

واقترح الاتحاد العام للشغالين تأميم شركة “سامير” وتسقيف الأسعار وتخفيف الضريبة وتحديد هامش الربح ومحاربة احتكار التوزيع في يد عدد محدود من الشركات، مع اعتماد الشفافية التامة بخصوص “تركيبة السعر”.

وأشار المصدر ذاته إلى تسارع عجلة الإجهاز على القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة، الذي انطلق في الولايتين الحكوميتين السابقتين، وازدادت وتيرته في ظل الحكومة الحالية، داعيا إلى تسريع تنزيل مضامين الاتفاق الاجتماعي الموقع بتاريخ 30 أبريل 2022، ومعه جميع الاتفاقات والالتزامات القطاعية، والقضاء على “الهشاشة المهنية” عبر إلغاء نمط التشغيل بالتعاقد واعتماد الإدماج الصريح في أسلاك الوظيفة العمومية.

ودعا الاتحاد الحكومة أيضا إلى استلهام الروح الحقيقية للورش الملكي بشأن الحماية الاجتماعية عبر تيسير الاستفادة منها، وعدم اتخاذها مطية للاستخلاص المالي، على اعتبار أن الفئات المستهدفة في أمس الحاجة لكل أشكال الدعم الممكنة، وفتح نقاش جاد ومسؤول بشأن قانون النقابات وقانون الإضراب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى