10 آلاف سجين يستفيدون سنويا من برامج التكوين

قال مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، إن حصيلة استفادة السجناء من برامج التكوين المهني والحرفي والفني بلغت ما يقارب 10 آلاف مستفيد سنويا.

وسجل بايتاس، اليوم الاثنين، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، إطلاق تكوينات جديدة سنة 2021 فيما يخص صناعة السيارات، مكنت من استفادة 127 سجين من التكوين المهني في المجال.

واعتبر السؤول الحكومي أن القضاء هو الضامن للحقوق والحريات بما فيها الحق في تأسيس الجمعيات ومن خلال البت في الطعون المقدمة من طرفها، لافتا إلى أن التطور الكمي والنوعي الذي يشهده النسيج الجمعوي يسجل يقارب 243 ألف جمعية.

وبشأن المعايير المعتمدة لتوزيع الدعم على جمعيات المجتمع المدني، أوضح الوزير أن الأمر يهم تدخل عدد من الجوانب منها دستور المملكة والقوانين المتعلقة بالجماعات الترابية وقرارات وزارية.

وأضاف بايتاس:” الدعم يشمل عنصرين أساسيين هما المشروع والجمعية، بخصوص المشروع، حينما يتجاوز الدعم 50 ألف درهم من المفروض أن يتم تقديم الدعم عبر طلبات عروض، في حين أن الأمر له معايير خاصة في حال تجاوز المبلغ المذكور”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى