المكتب الوطني للمطارات يبرر سبب عدم وصول أمتعة المسافرين

أفاد المكتب الوطني للمطارات أن الاضطرابات الأخيرة التي طالت وصول أمتعة المسافرين نحو مطارات المغرب، يرجع سببها إلى المطارات الدولية.

وأبرز المكتب الوطني للمطارات في بيان له، أنه “على إثر الاضطرابات التي طالت وصول أمتعة المسافرين نحو مطارات المغرب، يود المكتب الوطني للمطارات أن يعرب عن أسفه العميق للمسافرين الذين عانوا أو ما زالوا يعانون من هذا الوضع، ويقدم التوضيحات التالية: يرجع سبب هذه الاضطرابات إلى المطارات الدولية (في أوروبا وأمريكا الشمالية) التي تنطلق منها الرحلات الجوية”.

وترجع هذه الاضطرابات إلى حركات احتجاجية ذات طابع اجتماعي لمستخدمي بعض المطارات وشركات الطيران عبر العالم، ومشاكل تقنية ببعض المطارات (هيثرو، شارل ديغول، …)، بالإضافة إلى تقليص شركات الطيران والمطارات عدد مستخدميها على إثر الجائحة، وهي تتأخر أو تجد صعوبات اليوم في تشغيل مستخدمين جدد لمواكبة وتيرة استئناف حركة النقل الجوي.

وأفاد البيان أنه “يبقى مستخدمو المكتب الوطني للمطارات وشركاؤه من سلطات عمومية وشركات الطيران ومناولوهم في مجال الخدمات الأرضية مجندون ليل نهار من أجل تسليم الأمتعة عند وصولها إلى المطار، إلى أصحابها”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى