جماعة الدار البيضاء تحذر من تبذير المياه

قررت منع التراشق به في عاشوراء

دعت جماعة الدارالبيضاء السكان إلى ترشيد استهلاك الموارد المائية المتوفرة واعتماد جميع الوسائل لعدم تبذيرها، وذلك لمواجهة الندرة والخصاص الذي يعرفه المغرب نتيجة ضعف التساقطات المطرية التي أدت إلى نقص مخزون السدود والفرشة المائية الجوفية المزودة للمدينة.
وأعلنت الجماعة، في بيان لها، منع القيام بكل السلوكيات المسببة في تبذير المياه والمتمثلة خصوصا في سقي المجالات الخضراء العامة والخاصة نهارا، و غسل العربات والآليات بالماء الصالح للشرب وباستعمال الخراطيم وقرب مجاري المياه العذبة المتواجدة بتراب الجماعة، وكذا تنظيف الشوارع والأزقة والمساحات العمومية والمناطق السكنية ومختلف المحلات التجارية باستعمال خراطيم المياه، بدءا من 3 غشت الحالي.
كما سجل البيان منع استعمال فواهات الإطفاء للتزود بالماء والتراشق بالمياه في الشارع العام وتبذير المياه عند استعمال نقط الماء المعدة للعموم.
وأفادت الجماعة على أنه ” في حالة إتيان أي فعل مخالف للاقتصاد في استعمال الماء سيعرض صاحبه إلى تطبيق المقتضيات والاجراءات المسطرية والقانونية الجاري بها العمل في هذا الشأن”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى