المغرب يعلن انتهاء الموجة الرابعة لكورونا

أفاد منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، أنه بعد أسبوعين متتاليين من المستوى الأخضر الضعيف لانتشار فيروس كوفيد-19، تنتهي الموجة الثانية لأومكرون، وهي الموجة الرابعة للانتشار الجماعي الواسع للفيروس، لتبتدئ فترة بينية جديدة هي الفترة البينية الرابعة.

وسجل المرابط، اليوم الثلاثاء، خلال لقاء صحفي بالرباط، خصص لتقديم الحصيلة الشهرية المتعلقة بالحالة الوبائية لكوفيد-19 في البلاد للفترة الممتدة من 5 يوليوز إلى 8 غشت 2022، على أن انتهاء موجة وبائية لا يعني انتهاء الوباء، مشيرا إلى أن انتشار الفيروس سيستمر في مستوى ضعيف، مع احتمال غير مستبعد لحدوث موجة أخرى، لكن ليس في الوقت القريب.

وأوضح المرابط أن المغرب عرف موجة رابعة للانتشار الجماعي الواسع لفيروس كوفيد-19، ابتدأت في الأسبوع الأخير من شهر ماي واستمرت 11 أسبوعا، مسجلا أنه تم بلوغ ذروة الحالات والتعفنات الجديدة وبلوغ الفيروس أوج انتشاره في الأسبوعين الممتدين من 20 يونيو إلى 03 يوليوز من العام الحالي.

وشدد المرابط أن أومكرون مازال هو المتحور الوحيد المنتشر ببلادنا، مع هيمنة المتحور الفرعي BA.5 ب82.5 بالمائة، يليه BA.2 ب 10.5 بالمائة، فمتحورات فرعية أخرى لأمكرون بـ7 بالمائة، وفق آخر تقارير المختبرات المرجعية الوطنية للرصد الجينومي.

وأبرز المسؤول ذاته أنه خلال هذه الموجه الرابعة تم تسجيل 999 حالة لكوفيد الوخيم، أي الحالات الخطيرة والحرجة، في المجموع، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه مقارنة بالموجة الأولى لأومكرون فإنه تم تسجيل 4201 حالة لكوفيد الوخيم، أي إن الموجة الحالية كانت أقل ضراوة بـ 76 في المائة؛ وهو ما يعزى إلى كسب المواطنات والمواطنين مناعة طبيعية ولقاحية ضد الحالات الخطيرة والحرجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى