الحركة الشعبية تطالب الحكومة بمحاربة الرشوة والريع

طالب حزب الحركة الشعبية بمحاربة الرشوة بشكل دقيق واستئصال أسباب الفساد والريع وتوسيع الوعاء الضريبي.

وأفاد ادريس السنتيسي، رئيس فريق الحركة الشعبية بالبرلمان، ضمن ورقة نقدية لمنشور رئيس الحكومة المتعلق بإعداد قانون المالية السنوي، إلى إطلاق تدابير شجاعة وهادفة لمواجهة ما يعرقل الاستثمار من رشوة ونظام عقاري ومؤسسات قضائية، وإدارات وغيرها.

وأوضح السنتيسي أنه كان من المفروض الكشف في منشور رئيس الحكومة المتعلق بإعداد قانون المالية للسنة المقبلة، عن تدابير عملية لمحاربة الاحتكار والمضاربة وضمان المنافسة المشروعة.

وسجل رئيس الفريق الحركي بالبرلمان أنه لم ترد في توجيهات أخنوش أمور حول مراجعة الضريبة على الدخل، وخصوصا تخفيف العبأ الضريبي على الطبقات الوسطى والمتقاعدين وهي ملفات لا يوجد لها أثر في توجيهاته المتعلقة بإعداد مشروع قانون المالية برسم 2023.

وأشار السنتيسي إلى تطلع قوى المعارضة إلى أن تواصل الحكومة الحالية الإجراءات السابقة في القانون المالي لاستعادة الأموال من الخارج عبر تحديد نسبة ضريبية أو تشجيع تحويلها إلى استثمارات تخلق فرص الشغل وتدر عائدات ومداخيل للخزينة العامة للدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى