“اليسار” يسائل بوريطة حول رفض فرنسا منح تأشيرات لمغاربة

تساءلت فيدرالية اليسار حول حيثيات وأسباب رفض السفارة الفرنسية بالرباط طلبات منح التأشيرات للمغاربة دون مبررات منطقية مع استخلاص مبالغ مالية ضخمة.

ودعت فاطمة التامني، نائبة برلمانية عن فيدرالية اليسار، في سؤال كتابي إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إلى الكشف عن الإجراءات المتخذة من طرف الوزارة الوصية لتصحيح هذا الوضع لحماية طالبي التأشيرة من الإهانة التي يتعرضون لها.

وسجلت التامني سعي فرنسا نحو خفض منح الفيزا في المستقبل وهو منطق يلفه الكثير من الضبابية وعدم الوضوح خصوصا مع استمرار السفارة الفرنسية في تحصيل الرسوم والواجبات المفروضة و جني مبالغ ضخمة دون معالجة الملفات المطروحة.

وأوضحت النائبة البرلمانية أن منع أطباء مغاربة من حضور مؤتمر طب العيون بفرنسا قد أثار استياء كبيرا لديهم، نظرا لعدم وجود أسباب منطقية لرفض منحهم التأشيرة، بالإضافة إلى حرمان العديد من المغاربة من الفيزا دون مبرر معقول.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى