المغرب يخسر أكثر من 575 مليون دولار سنويا جراء الكوارث الطبيعية

يتكبد المغرب خسائر مالية تفوق 575مليون دولار سنويا جراء الكوارث الطبيعية.

وسجل البنك الدولي، في تقرير نشره أخيرا بموقعه الرسمي، بعنوان “دعم مسيرة المغرب نحو بناء القدرة على الصمود لمجابهة الكوارث وتغير المناخ”، أن التوسع العمراني السريع وتغير المناخ يندر بزيادة تواتر الظواهر المرتبطة بأحوال الطقس وشدتها.

وأفاد البنك الدولي أن المغرب يعد من بين أكثر البلدان عرضة للمخاطر المرتبطة بالظواهر الجيولوجية والمناخية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأوضح المصدر ذاته أن مشروع الإدارة المتكاملة لمخاطر الكوارث ومجابهتها ساعد على تعزيز قدرة المغرب على الصمود في مواجهة الكوارث وتغير المناخ بتعزيز جهود إعداد إستراتيجية وطنية، بالإضافة إلى تأمين قرابة 9 ملايين شخص ضد الإصابة الجسدية في الوقائع الكارثية، وإنشاء صندوق للتضامن يعود بالنفع على نحو 6 ملايين من المنتمين للفئات الهشة.

ويهدف المشروع أيضا إلى تحسين الإطار المؤسساتي لتمويل أنشطة تقليص مخاطر الكوارث وتعزيز القدرة المالية على الصمود في وجه الكوارث الطبيعية للسكان المستهدفين، بغية التصدي لتحديات مخاطر الكوارث والتغيرات المناخية بالمملكة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى