70 في المائة من المغاربة يتطلعون إلى إشراك الشباب في السياسات العمومية

يتطلع 70 في المائة من المغاربة إلى إشراك أفضل للشباب في إعداد البرامج العمومية.

وأفرزت نتائج استشارة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، التي تم إطلاقها عبر منصة المشاركة المواطنة “أُشارِكُ” (ouchariko.ma) حول البرامج العمومية الموجهة للشباب، في المقام الأول، إشراك الشباب في إعداد هذه البرامج (69.90 في المائة)، يليها تحسين المنظومة التي تندرج فيها هذه البرامج برمتها (64.35 في المائة)، ثم اعتماد مقاربة تنبني على القرب في معالجة قضايا الشباب (63.42 في المائة).

كما أبرزت أهمية مراعاة التواصل على نطاق واسع مع الشباب لإطلاعهم على ما توفره البرامج الموجهة إليهم (57.17 في المائة)، والتواصل بانتظام معهم بخصوص نتائج هذه البرامج (58.6 في المائة)، إضافة إلى تعزيز التكامل والتجانس بين هذه البرامج (51.15 في المائة)، وكذا ضرورة إشراك الشباب في عملية تقييم البرامج المخصصة لهم (57.17 في المائة).

وأفادت نتائج الاستشارة عدم كفاية جهود التواصل والتحسيس حول عروض ونتائج البرامج العمومية الموجهة للشباب، بحيث صرح أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين/ات أن معلوماتهم حول هذه البرامج قليلة أو منعدمة، في حين أفاد حوالي 4 في المائة فقط بأنهم تلقوا معلومات وافية عنها. كما صرح 71.57 في المائة من المشاركين أنهم لم يسبق لهم الاستفادة من أحد البرامج الموجهة للشباب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى