مصرع طفل داخل بئر ضواحي الفقيه بن صالح

في واقعة مشابهة لحادثة الطفل ريان، لقي طفل يبلغ من العمر سنتين، مساء الخميس، مصرعه بعد سقوطه في بئر بدوار أولاد امحمد ضواحي جماعة حد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح.

وأفادت مصادر محلية أن الطفل كان يلعب بجانب البئر رفقة والدته، قبل أن يسقط فيه ليلقى حتفه.

وتمكنت عناصر الوقاية المدنية، بدعم من السلطات وأفراد الدرك الملكي والقوات المساعدة، من انتشال جثة الضحية بعد حوالي ساعتين من سقوطه بالبئر.

وجرى نقل جثة الطفل إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال.

وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الموضوع بتعليمات من النيابة العامة للكشف عن ملابساته وحيثياته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى