المغرب يستدعي سفيره لدى تونس للتشاور بعد استقبال رئيسها لأمين عام”البوليساريو”

الرباط تقرر عدم المشاركة في قمة التيكاد الثامنة

قرر المغرب استدعاء سفيره بتونس، حسن طارق، للتشاور، على خلفية استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد، لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، ابراهيم غالي.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في بيان لها، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، اليوم الجمعة، عدم مشاركة المغرب، في قمة التيكاد الثامنة المنعقدة التي تحتضنها تونس يومي 27 و 28 غشت الحالي.

وأوضح البيان أن الموقف المغربي يأتي عقب تضاعف المواقف والتصرفات السلبية في الآونة الأخيرة تجاه المملكة المغربية ومصالحها العليا ، وهو ما أكده موقف تونس في إطار عملية التيكاد (منتدى التعاون الياباني الأفريقي)، في عداء صارخ وواضح.

وأضاف البيان، أن تونس قررت دعوة الجبهة الانفصالية للمنتدى، خلافا لموقف اليابان وفي انتهاك لعملية الإعداد والقواعد المعمول بها، مسجلا أن ترحيب رئيس الدولة التونسية بزعيم الميليشيا الانفصالية عمل خطير وغير مسبوق، يجرح بشدة مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية.

وسجل بيان الخارجية المغربية أن قرار استدعاء سفيرها لدى تونس يأتي أيضا في مواجهة هذا الموقف العدائي والمنحاز للعلاقات الأخوية التي طالما حافظ عليها البلدان، لافتا إلى أن هذا القرار لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على الروابط القوية والمتينة بين الشعبين المغربي والتونسي اللذين يربطان بتاريخ مشترك ومصير مشترك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى