“رابطة الجمعيات الجهوية”: قرارات الرئاسة التونسية العدوانية تضرب تاريخ العلاقات مع المغرب

قالت رابطة الجمعيات الجهوية إن القرارات العدوانية للرئاسة التونسية تضرب عرض الحائط التاريخ الحافل للعلاقات الأخوية التي تجمع الشعبين المغربي والتونسي.

وعبرت الرابطة، في بيان لها، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، عن صدمتها من استقبال الرئيس التونسي قيس سعيد لزعيم جبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، بمناسبة انعقاد مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية بإفريقيا في نسخته الثامنة”تيكاد 8″ بتونس.

وقالت الرابطة التي يرأسها عبد الكريم بناني، إن موقف الرئاسة التونسي جاء في الوقت الدي كان فيه الشعب المغربي ينتظر المواقف الصريحة لبعض الدول من قضية الوحدة الترابية، خاصة بعد خطاب الملك محمد السادس في دكرى 20 غشت 2022.

وسجل البيان تنديد رابطة الجمعيات الجهوية للسلوك المتهور تجاه المغرب، معبرة عن التحامها الدائم وراء قائد الأمة الملك محمد السادس لتنزيل الرؤية الملكية في التنمية الشاملة للمغرب الموحد، والرد بقوة وعزيمة على دعاة التفرقة وأعداء الوحدة الترابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى