مطالب بالتحقيق في ظروف الإقامة بالأحياء الجامعية

طلب رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بتشكيل مهمة استطلاعية مؤقتة حول شروط وظروف الإقامة بالأحياء الجامعية، وذلك عقب اندلاع النيران في جناح بحي جامعي بمدينة وجدة أخيرا.

وأوضح حموني أن المهمة الاستطلاعية تشمل الأحياء الجامعية وإقامات الطلبة، للوقوف والاطلاع على ظروف الإيواء وشروط ومعايير الحصول على الإقامة بها، ومدى توفرها على شروط السلامة الصحية ونوعية الخدمات التي تقدمها مرافقها وفضاءاتها، فضلا عن جودة الوجبات الغذائية المقدمة لهؤلاء الطلبة.

وتهدف المهمة الاستطلاعية أيضا إلى عقد اجتماعات مع مسؤولي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار ومدير ومسؤولي المكتب الوطني الجامعي للأعمال الاجتماعية والثقافية، ومدراء ومسؤولي الأحياء الجامعية بالمغرب.

وتتناول المهمة الإجراءات والتدابير التي سيتم اتخاذها لتأهيل الأحياء الجامعية وكيفية تدبير وتسيير مرافقها وفضاءاتها، وكيفية الاستفادة منها واستغلالها، وظروف وشروط السلامة الصحية والبيئية المتوفرة بالأحياء الجامعية.

يشار إلى أن حادث الحي الجامعي بوجدة خلف مصرع طالبين ومجموعة من الإصابات متفاوتة الخطورة إلى جانب خسائر مادية جسيمة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى