شغب وفوضى في مهرجان”البولفار” بالدار البيضاء

شهد الحفل الموسيقى المخصص للرابور”طوطو”، مساء أمس الجمعة، في إطار مهرجان”البولفار” بالدار البيضاء، اندلاع أحداث شغب وفوضى عارمة في صفوف المتفرجين، مما اضطر المنظمين لتوقيفه لحين نزولهم من المنصة.

وتجمهر حشد كبير من الأشخاص داخل فضاء الملعب المغلق، مما خلف حالة من الفوضى والإغماءات في صفوف الجماهير.

من جانبها، قالت إدارة المهرجان، في بيان توضيحي، بتسجيل إقبال جماهيري غير مسبوق، فاق الطاقة الاستيعابية لملعب الراسينغ الرياضي البيضاوي، بعدما حج الآلاف من عشاق موسیقی الراب/هيب هوب لحضور الحفلات المنظمة في إطار فعاليات الدورة العشرين من مهرجان الموسيقى الحضرية.

وسجل البيانن أنه نتيجة هذا الإقبال الكبير، تقرر إغلاق أبواب الملعب على الساعة الثامنة ليلا، مـن أجل إفساح المجال أمام رجال الأمن والسلطات للقيام بعملهم على أكمل وجه بهدف ضمان أمن وسلامة الحاضرين.

وأوضح البيان أن عددا من الجمهور والصحفيين والمهنيين الموسيقيين لم يتمكنوا مـن ولوج فضاء ملعب الراسينغ البيضاوي، نتيجة تدافـع جـزء من الحاضرين وهو ما تسبب في تسجيل خسائر مادية.

وكشف إدارة”البولفار” عن قرارها بمواصلة الأنشطة المنظمة في فضاء السوق بنسخة مخففة، حيث سيتم إلغاء الفقرات الخاصة بمنسقي الأغاني DJ مع الإبقاء على الأنشطة الموازية (الأكشاك، سيرك، الرقص وغيرهـم) خلال المدة الزمنية ما بيـن الخامسة والسابعة مساء، مع الاحتفاظ بنفس البرمجة الموسيقية على المنصة الكبرى للمهرجان، حيث ستبدأ عملية استقبال الجمهـور ابتداء من الساعة الخامسة بعـد الزوال بدل الرابعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى