وهبي يختتم جولته العربية بلقاء نظيره المصري

تهم تعزيز التعاون في مجال العدالة

اختتمَ، وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، سلسلة زياراته لدول الخليج ومصر والأردن، والتي تأتي في إطار تعزيز التواصل وتعميق التعاون مع وزارات العدل بالدول العربية، بلقاء جمعه، اليوم الأحد، بمقر الوزارة بالقاهرة، مع نظيره المصري، عمر مروان.

وتناول اللقاء الذي عرف حضور سفير المملكة المغربية، أحمد التازي ومسؤولي الوزارتين، العلاقات السياسية المتميزة التي تجمع البلدين بقيادة الملك محمد السادس والرئيس عبد الفتاح السيسي، بمختلف مجالات التعاون والتطور المثمر بين البلدين في عدد من القطاعات والمجالات، وهو ما يؤكد على عمق العلاقة المتينة التي تجمع الشعبين المغربي والمصري منذ سنوات عديدة.

واستعرض وهبي، حزمة من الإصلاحات التي تعرفها منظومة العدل بالمغرب، والتي تتجه إلى تعميق استقلالية السلطة القضائية، وتطوير منظومة التشريع لجعلها منظومة تستجيب لكافة المتغيرات الدولية والوطنية، بحيث يكون لها انعكاس إيجابي على حقوق المرأة وحقوق الطفل والعديد من الفئات، وتكون في خدمة نجاعة العدالة، بالإضافة إلى اشتغال الوزارة على تطوير البنيات التحتية للمحاكم، وتفعيل مجال التحول الرقمي لتجويد الخدمات العمومية والاستجابة لتطلعات وانتظارات المواطنين، زيادة على تكثيف التكوين للموارد البشرية والتكوين في مختلف المهن القانونية والقضائية.

وشكل اللقاء فرصة للاطلاع على التجربة المصرية العريقة في مجال العدالة، والتي تعرف تقدما في هذا القطاع منذ سنوات، وهي التجربة التي قدم لمحة عنها وزير العدل المصري، سواء على مستوى التشريع والقضاء والفقه والعديد من المستويات.

وكان اللقاء أيضا مناسبة لتعزيز علاقات التعاون في مجال العدل بين المملكة المغربية ومصر عبر الوزارتين بما يصب في صالح الشعبين، في أفق تعميق هذه العلاقات وتعزيزها عن طريق العديد من الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التفاهم في مجال العدالة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى