ابن كيران لشبيبة حزبه: أتيتم في مرحلة صعبة..وعليكم الاهتمام ببلدكم وشبابكم

قال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن شبيبة الحزب التي جرى انتخاب كاتبها الوطني أخيرا، في مؤتمرها الوطني السابع، في بوزنيقة، أتت في مرحلة صعبة تتسم بالنزول للهاوية، في المقابل، قد تكون أحسن من سابقتها.

وأضاف ابن كيران، اليوم الأحد، أثناء استقباله لأعضاء المكتب الوطني لشبيبة حزبه،:”عليكم أن تكونوا مستيقظين أنتم شبيبة الحزب في القرن ال21، وعليكم الاهتمام ببلدكم وشبابكم بالخصوص”.

وزاد مبينا:”من الطبيعي أن يفكر كل واحد منكم في حياته ورزقه وكيفية تدبيرهما، لكن هناك شيء اسمه العبادة وهي متوفرة لديكم، لدي قناعة أخرى وهي أن الحياة بالنسبة للمؤمن تشمل المسار الطبيعي والغريزي للإنسان، الحياة بالنسبة للإنسان الواعي هي فرصة ليحاول أن يدرك عند الله مرتبة حقيقية، وهنا يمكنكم ملاحظة أن هناك أشخاص كانت لديهم حياة عادية”.

وقال القيادي الحزبي مخاطبا شبيبة”العدالة والتنمية”:”مساركم جيد وبه بدايات حسنة، أن تكونوا مسؤولين في الدولة أو وجهاء ليس أمرا مطلوبا، هي فقط وسائل لبلوغ شيء آخر، أنتم اخترتم طريق الله”.

وكشف ابن كيران عن إحساسه بالتعب والغضب كمسؤول عن الحزب، مما جعله يتمنى فرصة للرحيل، ليدرك لاحقا أن الأمر غير ممكن، وأنه مطالب بالصبر وعدم التراجع، علما أن الإنسان يحاول تحسين علاقته مع الله والناس، في محاولة للارتقاء غير قابلة للتوقف”.

وسجل الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أهمية حضور الجلسات والمؤتمرات الحزبية، لكن من الواجب الالتزام والاستقامة.

وقال ابن كيران:”هناك عدد من الناس يكرهوننا ويسبوننا وفي المقابل هناك من يحبنا ويضعنا في مرتبة متميزة أكثر مما نستحق”.

ودعا ابن كيران شبيبة حزبه إلى القيام بمجهود في الدعوة للدين والشبيبة وتكوين إخوانهم، وأن يكونوا حركيين داخل المجتمع ويقوموا بأداء واجبهم، والتأطير الجيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى