جمعيات المحامين تدعو الحكومة لفتح حوار جاد بشأن منظومة العدالة

أعلنت وقف كل أشكال التعامل مع وهبي

دعت جمعية هيئات المحامين بالمغرب، الحكومة، إلى فتح حوار جدي ومسؤول حول مختلف المواضيع المرتبطة بمنظومة العدالة عموما، ومهنة المحاماة على وجه الخصوص، بما يضمن استقلاليتها وحصانتها.

وأوضحت الجمعية في بيان لها، عزمها اتخاذ كل الخطوات القضائية اللازمة لضمان استقلالية مهنة المحاماة واحترام مؤسساتها التمثيلية.

كما أعلنت جمعية هيئات المحامين بالمغرب وقف “كل أشكال التعامل مع وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، إثر تصريحات أدلى بها أخيرا ببرنامج إذاعي، مشيرا إلى إنه لن يجتمع بجمعية هيئات المحامين بخصوص مشروع قانون مهنة المحاماة الذي أثار استياء واسعا لديهم.

وسجل البيان أن الأمر يتعلق بتصريحات “غير مسؤولة، نظرا لما انطوت عليه من “انعدام المسؤولية واحترام الأعراف المرعية عند مخاطبة النقباء وأعضاء مكتب الجمعية والمحامين عموما”.

وأعربت الجمعية عن تفاجئها بما وصفته ب”الهجمة الشرسة التي شنها الوزير عليه بالافتراء على رئيسها واتهام أعضائها بالكذب والسعي وراء مصالح كبرى، والإعلان عن إغلاق باب الحوار في خطوة لم يسبقه إليها أي من وزراء العدل السابقين”، في في الوقت الذي كان ينتظر تجاوب وزير العدل مع دعوته للحوار لتجاوز الأزمة الناتجة عن “انفراده بإعداد مسودة مشروع قانون المهنة وتسريبها”، وبالإعلان عن إجراء امتحان الأهلية لولوج مهنة المحاماة.

ونفى البيان أن يكون رئيس الجمعية هو من طلب من الوزير إجراء امتحان الأهلية، مشيرا إلى بموقف الجمعية من المسودة المسربة والإعلان عن تنظيم امتحان الأهلية.

 

.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى