وهبي: نسب الطلاق ارتفعت في المغرب..وعلى الأزواج الخضوع لدورات تدريبية

أشار عبد اللطيف وهبي، إلى الارتفاع الملحوظ في معدل الطلاق في المغرب في الآونة الأخيرة، داعيا الأزواج لدورات تأهيل في الحياة الزوجية والتربية الجنسية والصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة، بهدف المساهمة في استقرار المجتمع.

وأضاف وهبي في كلمة تليت بالنيابة عنه، خلال حفل توقيع اتفاقيتين الأولى بين الجمعية المغربية لتنظيم الأسرة والهيئة الوطنية للعدول بالمغرب، والثانية بين نفس الهيئة وصندوق الأمم المتحدة للسكان، الإثنين بالرباط، أن دورات تأهيل الحياة الزوجية ستساهم في بناء أسرة سليمة والحفاظ على كينونتها، كما سيكون له انعكاس إيجابي من خلال المساهمة في الحد من ارتفاع حالات الطلاق والتطليق بين حديثي الزواج.

وسجل وهبي أن وزارة العدل أولت اهتماما خاصا لزواج الفتى والفتاة دون سن الأهلية، حيث تم اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات، من أجل تفعيل المقتضيات المتعلقة بزواج الفتاة والفتى دون سن الأهلية وتطبيقها التطبيق الأمثل.

وزاد مبينا أن المجهودات المبذولة للحد من ظاهرة زواج القاصر، سواء من طرف وزارة العدل أو باقي القطاعات الحكومية أو منظمات المجتمع المدني، أسفرت عن نتائج جد إيجابية، مشيرا إلى أن زيجات القاصرين تتجه نحو الانخفاض سنة بعد أخرى بالنظر للعدد الإجمالي للزيجات.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى