“أغنية انفصالية” تعرض فيلم”الزنقة كونتاكت” للمنع

دخل المركز السينمائي المغربي على خط الجدل المثار حول فيلم”الزنقة كونتاكت”، لمخرجه اسماعيل العراقي، نظرا لاحتوائه على مشاهد تضم أغنية تعود لمغنية انفصالية، تدعى مريم منت حسان، المعروفة بدعمها لجبهة البوليساريو.

وقرر المركز السينمائي المغربي تعليق تأشيرة الاستغلال التجاري والثقافي للشريط السينمائي الزنقة كونتاكت، مع تعليق العرض التجاري والثقافي للعمل السينمائي وطنيا ودوليا.

وكشف المركز في بيان له، تلقى”صحراء ميديا المغرب”، نسخة منه، عن توجیه انذار لشركة الإنتاج من أجل تعديل نسخة الفيلم خلال 48 ساعة قصد مطابقتها مع السيناريو الأصلي للعمل الذي نال به الدعم العمومي ورخصة تصويره، إلى جانب تعليق البطاقة المهنية لمخرجه.

وسجل المركز السينمائي المغربي انه يحتفظ بحقوقه المؤسساتية في مباشرة مسطرة المتابعة القانونية ضد المنتج والمخرج من أجل فعل “تغيير وتعديل معطيات ومضمون وحوار وصوت سينمائي وسمعي بصري خارج المقتضيات المؤسسة للترخيصات المنظمة قانونيا”.

وأفاد البيان بإعادة معاينة الفيلم، مباشرة بعد النقاش الذي أثير حوله بالصحافة الالكترونية، حيث تبين أن الموسيقى التي تم استغلالها في العمل السينمائي المذكور أعلاه، تعود فعلا للمغنية مريم منت حسان، وليس للمغني فاضول كما هو وارد بالسيناريو المحال على المركز ولجنة الدعم.

واعتبر المركز السينمائي المغربي أن الأمر يهم“خيانة للنص والحوار والصوت المحدد سلفا بسناريو العمل المرخص له “لأسباب مشبوهة” من طرف المنتج والمخرج.

يذكر أن فيلم “زنقة كونتاكت” المنتج من طرف شركة MONT FLEURI PRODUCTION حصل على دعم كبير بقيمة تناهز 420مليون سنتيم من المركز السينمائي المغربي.

ويتناول الفيلم قصة عازف قيثارة مدمن مخدرات دخل في علاقة مع فتاة عاملة للجنس.

وتشمل إحدى اللقطات أغنية لمنت الحسان، وهي مُغنية صحراوية تحمل الجنسية الإسبانية، تغني باللهجة الحسانية، وتتضمن الأغنية كلمات تدافع عن اطروحة البوليساريو الانفصالية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى