المعتصم يستقيل من عضوية الأمانة العامة ل”العدالة والتنمية”

قرر جامع المعتصم تقديم استقالته من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عقب الضجة التي خلفها خبر تكليفه بمهمة برئاسة الحكومة.

وقال المعتصم في رسالة نشرها الأمين العام للحزب عبد الاله ابن كيران، “على إثر التداعيات التي خلفها النشر المفرض لخبر شغلي لمكلف بمهمة برئاسة الحكومة، واختلاف تأويلات وتقديرات عدد من أعضاء الحزب، الذين أكن لهم كل التقدير، فإني قررت أن أتحمل مسؤوليتي كاملة فيما وقع وأرفع الحرج عن الحزب وأرتب على ذلك ما يلزم لتصحيح الوضع”.

وقدم المعتصم شكره لابن كيران على ثقته المستمرة في شخصه، ملتمسا قبول استقالته، رفعا للحرج عن الحزب ودفعا للضرر عن أفراد أسرته قبله.

وسجل المعتصم مواصلة أداء أدواء النضالية داخل الحزب الذي يعتز بالانتماء إليه.

من جهته، اعتبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه لا يجد حرجا في أن يكلف نائبه الأول بمهمة لدى رئيس الحكومة ما دام أن ذلك يخدم الوطن.

وسجل ابن كيران في بيان توضيحي، أن أخنوش هو من قرر الاحتفاظ بالمعتصم كمكلف بمهمة لدى رئاسة الحكومة، وليس كمستشار لرئيس الحكومة، كما أشاع ذلك بعض المشوشين، وذلك نظرا لمعرفته به وبكفاءته.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى