المغرب يمنح موريتانيا 5 آلاف طن من الأسمدة

جرى أمس الجمعة بنواكشوط، تسليم 5000 طن من الأسمدة هبة من المغرب لموريتانيا لتلبية جزء من احتياجاتها للموسم الزراعي المقبل.

وتدخل هذه الهبة في إطار البرنامج الذي أطلقته مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، بتخصيص أزيد من 4 ملايين طن من الأسمدة للفلاحين الأفارقة خلال سنة 2023.

وقال محمد أنور جمالي، المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط بإفريقيا،إن المنحة تأتي كتعزيز لقيم الشراكة ودينامية التضامن القائمة بين المغرب وموريتانيا، مسجلا عمق العلاقات المتينة التي تجمع بين البلدين والشعبين، وعلى الرغبة المشتركة في تعزيزها وتوسيع آفاقها.

وأضاف جمالي أنها تجسيد للزخم الجديد الذي تشهده علاقات التعاون بين المغرب وموريتانيا، الذي يهدف إلى جعل التنمية في بلدان الجنوب العربية والإفريقية عملا تشاركيا وجهدا جماعيا.

وأشار جمالي إلى الأهمية البالغة التي توليها المملكة المغربية لتعزيز التعاون مع دول الجنوب في ميدان التنمية المستدامة، موضحا أن المملكة تسعى من خلال مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، الشركة الإفريقية، إلى تطوير إمكانيات القارة الإفريقية وخلق القيمة المضافة لشعوبها.

بدوره، شدد يحي ولد أحمد الوقف، وزير الزراعة الموريتاني، أن هذه الهبة هي لبنة أخرى تنضاف لما تقوم به حكومتا البلدين من جهود لتعزيز التعاون المتميز القائم بين البلدين.

وأشاد المسؤول الموريتاني بما تقوم به المملكة المغربية من دعم لقطاع الزراعة ببلاده كتوفير الأسمدة وبذور القمح المحسنة.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى