نقابة: الحكومة غير جادة في مقاربتها للحوار الاجتماعي

اتهم الاتحاد المغربي للشغل الحكومة بالتملص من أهم الالتزامات المدونة في اتفاق 30 أبريل 2022 وخاصة، مسجلا عجم جديتها في مقاربتها للحوار الاجتماعي.

وأفاد المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل، في بيان له، السبت، أن الحكومة لم تلتزم بالزيادة في الأجور، وبالتخفيض الضريبي على الأجور وإصلاح أشطر الضريبة على الدخل بإقرار تصاعدية فعلية تهدف إلى تحقيق عدالة جبائية.

وشدد البيان على ضرورة التشاور وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب، تهدف للإجهاز على مكتسبات الطبقة العاملة في مجال الحق النقابي والتمثيلية النقابية.

وندد الاتحاد باستخفاف الحكومة مما وصلت إليه الأوضاع الاجتماعية جراء ذلك، وعدم إقدامها على أية إجراءات ملموسة لدعم القدرة الشرائية للأجراء والمواطنين عموما.

واستنكر الاتحاد المغربي للشغل ”التنزيل المشوه والمغرض” لبعض الالتزامات المتضمنة في اتفاق 30 أبريل 2022، ومن بينها الاجهاز على الحد الأدنى للمعاش المتمثل بألف (1000) درهم في القطاع الخاص، مؤكدا على عدم الاستجابة لمطالب كافة فئات الموظفين والمستخدمين بالقطاع العمومي، وفي مقدمتها إحداث الدرجة الجديدة وإدماج حاملي الشهادات في السلالم المناسبة وغيرها من المطالب الملحة.

وشدد البيان على ضرورة فتح حوارات قطاعية، تهتم بخصوصيات تلك القطاعات وتستجيب للمطالب المشروعة للعاملين بها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى