بنموسى: التعليم الخاص يشهد غيابا للعدالة المجالية

سجل شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، غياب العدالة المجالية والانصاف في الولوج إلى التعليم الخصوصي بالمغرب.

وقال بنموسى، الاثنين، في جلسة الأسئلة الشفوية في مجلس النواب، بالعمل على تنزيل مجموعة من التدابير والإجراءات كمراجعة الإطار القانوني، ودفتر التحملات، وتعزيز الشراكة بين المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، لمواجهة التحديات المرتبطة بالقطاع.

وأوضح بنموسى أن التعليم المدرسي الخصوصي، يعتبر مكونا من مكونات المنظومة التربوية وشريكا في تحقيق أهدافها والرفع من جودة خدماتها.

واعتبر المسؤول الحكومي أن الهدف الاستراتيجي من التركيز على إصلاح المدرسة العمومية هو ترك الخيار للأسر وعدم تحول التعليم الخصوصي إلى بديل تفرضه وضعية التعليم العمومي.

وأشار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلى تجهيز حوالي 1950 مؤسسة تعليمية بالسلكين الإعدادي والتأهيلي بقاعات متعددة الوسائط.

وأفاد بنموسى أنه تم إلى حدود اليوم تجهيز ما يناهز 14 ألف مؤسسة تعليمية بحقائب متعددة الوسائط، مسجلا أن الوزارة تواصل العمل على تعميم ربط المؤسسات التعليمية بشبكة الأنترنت.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى