أخنوش: 2022 كانت سنة الإنجازات بغض النظر عن الإكراهات

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إن 2022 كانت سنة الإنجازات الاجتماعية والاقتصادية بغض النظر عن الإكراهات التي فرضتها الظرفية والمرتبطة بالأزمة الصحية وقلة التساقطات المطرية والتوترات الجيوسياسية.

واعتبر أخنوش، اليوم الخميس، في اجتماع المجلس الحكومي، أن السنة الحالية لم تكن يسيرة بل شابتها تحديات واجهتها الحكومة بكل ثقة وبروح المسؤولية التي أخذت على عاتقها بعد الاستحقاقات الانتخابية.

وأكد أخنوش انه بفضل التوجيهات الملكية ورغبة الحكومة والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين تحقق النجاح في تجاوز مخلفات الأزمة والحفاظ على جو الثقة بين المواطنين والفاعلين.

وأوضح رئيس الحكومة أن تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية يظل العنوان الأبرز للسنة، إذ نجحت الحكومة في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية وتعميم التغطية الصحية الإجبارية وفقا لطموح الملك محمد السادس وفي احترام للأجندة الملكية، حيث تم ربح الرهان وبدا أثر نجاح المشروع الملكي الكبير يظهر للعيان على أساس المساواة وتكافؤ الفرص والعدالة المجالية.

وذكر أخنوش بالاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه الحكومة مع الشركاء الاجتماعيين بتحقيق جملة من المكتسبات للطبقة العاملة في القطاع العام والخاص، إذ تم التأسيس لحوار اجتماعي قوامه مأسسة السنة الاجتماعية ووضع الحلول على المستويين الجهوي والإقليمي.

وأشاد أخنوش بجهود الحكومة والبرلمان لإخراج القانون الإطار للصحة والمتعلق بالاستثمار لخلق فرص شغل.

ودعا المسؤول الحكومي الوزراء لتنظيم لقاءات تواصلية وجولات وطنية لتسليط الضوء على إصلاحات الحكومة ومواكبة الأوراش التي أطلقت في وقت سابق.

وهنأ أخنوش الجامعة الملكية لكرة القدم على المشاركة التاريخية للمنتخب الوطني لكرة القدم في منافسات كأس العالم في قطر 2022، مثمنا الاستقبال الملكي الكبير الذي خصص لهم تقديرا لجهود العناصر الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى