وهبي يكشف خصوصيات المنصة الرقمية للوثائق العدلية

أفاد عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، بالاشتغال على وضع اللمسات الأخيرة لإحداث منصة للتبادل الإلكتروني مع العدول، مهمتها رقمنة المسارات والمساطر والإجراءات التي تمر منها الوثيقة العدلية وابتكار الحلول الرقمية لتبسيطها وتعزيز التبادل الإلكتروني للبيانات المشتركة مع كافة الشركاء.

وبخصوص الجانب المتعلق بالزواج، أشار وهبي، اليوم الثلاثاء، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، إلى الشروع في التنزيل مركز البيانات الذي تتوفر عليه الوزارة، إلى جانب استكمال الجانب المتعلق بالطلاق من الناحية الإجرائية والتقنية.

وسجل وهبي إمكانية ولوج أي شخص عازم على الزواج للمنصة وتسجيل اسمه ورقم بطاقته الوطنية للحصول على إذن بالزواج، فيما يتوجب عليه التوجه للقضاء إدا أراد التعدد، موضحا سبب تقديمه للطلب.

ويحصل الفرد على رقم سري خاص يمكنه من الولوج للمنصة التي تشمل أيضا التصريح بالطلاق وعدد الأولاد وما إذا قام بتسديد النفقة في حال الطلاق.

وشدد المسؤول الحكومي على أن المشاكل المتعلقة بالحصول على الإذن بالزواج خطيرة، لافتا إلى أن ولوج المنصة الرقمية الجديدة يقتصر فقط على 3 أفراد وهم الزوج والزوجة والقاضي، ليتسم تسجيل العقد الوقع إلكترونيا من طرف القاضي، وهي المهمة التي تحرص الوزارة على إتمامها عن طريق تكوين موظفين، تخول إليهم أيضا مهمة المراقبة البعدية لصحة المعلومات المسجلة وما إذا كان هناك تزوير.

وذكر وزير العدل أن الزواج المختلط يتم توثيقه مباشرة في المحكمة، وكلها أمور يتم ضبطها لتفادي وقوع مشاكل، منها إمكانية ظهور زوجة ثانية رفقة أولادها.

وقال وهبي:”بالنسبة للإذن بتوثيق الزواج، لا يمنح منه اثنان، بل إذن واحد من طرف القاضي، ويحمل معطيات عن حياة طالبه، متزوج أو مطلق، سدد النفقة أم لا”.

وزاد مبينا:”سيتم ضبط الأمور وحتى قضاة التوثيق سيكونون مرتاحين بخصوص هذا الجانب”.

وتشرع وزارة العدل في اقتناء نظام معلوماتي متطور للتدبير الإلكتروني للأرشيف، بهدف توفير المعلومات المضمنة بسجلات الأسرة الحديثة منها والقديمة.

وجرى إنجاز دراسة حول المشروع وتأطير نطاقه وكذا اختيار النظام  المعلوماتي الأنسب للتدبير الإلكتروني للأرشيف، بالإضافة إلى مشروع الأرشفة الإلكترونية للسجلات المرتبطة بالعقود العدلية، والذي يشمل المسح الضوئي للوثائق، فهرستها وأرشفتها إلكترونيا، في أفق تمكين كافة الأطراف المعنية من الاطلاع عليها عبر المنصة الإلكترونية التي ستخصص لهذه الغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى