مبيعات السيارات تجاوزت 161 ألف وحدة سنة 2022

كشفت جمعية مستوردي السيارات بالمغرب، الجمعة، بالدار البيضاء، بأن المبيعات الإجمالية للسيارات الجديدة بالمغرب بلغت 161 ألفا و410 وحدات خلال سنة 2022، مقابل 175 ألفا و360 سيارة في 2021.

وأشار عادل بناني، رئيس جمعية مستوردي السيارات بالمغرب، خلال ندوة صحافية، قدم فيها الحصيلة السنوية برسم 2022 المتعلقة بسوق السيارات في المغرب، إلى تعقد سياق السنة المنصرمة، والتي اتسمت بتحولات عميقة نتج عنها الانخفاض المسجل بنسبة 8 في المائة في المبيعات على أساس سنوي.

وأوضح بناني أن حصة السيارات الخاصة، ضمن إجمالي مبيعات السنة، بلغت 143 ألفا و186 وحدة، مقابل 154 ألفا و123 في سنة 2021، في حين بلغت حصة السيارات النفعية الخفيفة 18 ألفا و224 مقابل 21 ألفا و237 قبل سنة.

وكشف بناني، أن صنف السيارات الخاصة انخفض بنسبة 7 في المائة مقارنة بسنة 2021، كما هيمنت علامة “داسيا” على هذا الصنف بحصة 27,2 في المائة من السوق، أي ما يعادل 38 ألفا و885 وحدة تم بيعها، متبوعة بـ”رونو” (15 في المائة) و”هيونداي” (9,2 في المائة)، مبرزا أن هذا النمو السلبي تأثر بتوفر المخزون.

وفي ما يتعلق بالسيارات النفعية الخفيفة، أشار بناني إلى أن السوق شهد انخفاضا شاملا أكثر حدة بلغت نسبته 14 في المائة مقارنة بسنة 2021، نظرا للضبابية وللشكوك بشأن السياق الاقتصادي. وعانت كل العلامات تقريبا من التراجع باستثناء “رونو” التي استعادت صدارة الترتيب بـ26,6 في المائة من حصة السوق، وذلك بفضل طراز “إكسبريس” الذي حل محل “داسيا دوكر”.

واحتلت مدينة الدار البيضاء المرتبة الأولى في مبيعات السيارات الخاصة في سنة 2022 بحصة 41,5 في المائة من السوق، بتراجع طفيف نسبته 1,6 في المائة مقارنة بسنة 2021، متبوعة بالرباط التي سجلت تراجعا قويا نسبته 15 في المائة إلى 10,7 في المائة من حصة السوق وأكادير (7,8 في المائة) التي عززت مرتبتها الثالثة قبل مراكش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى