بنسعيد: نعاني من مشكل تنشيط دور الشباب

شدد على ضرورة العمل لمشترك لتحقيق أهداف الحكومة في القطاع

سجل المهدي بنسعيد، وزير الثقافة والتواصل والشباب، وجود دور الشباب والثقافة بشكل وفير في مختلف جهات المملكة، معتبرا أن الإشكالية الحقيقية تتمثل في تنشيطها، فضلا عن وجود أخرى لا تعمل وفق المستوى المطلوب.

وحول إحداث دور للثقافة في البلاد، قال بنسعيد، اليوم الاثنين، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب:”تجاوزنا أكثر من ألف من مركبات ثقافية وستكون هناك لقاءات مع مدراء الشباب والثقافة من أجل وضع برنامج للبنايات، حيث سيتم إنشاء عدد منها في مناطق تعاني من نقص من البنيات التحتية، علما أن نجاح المهمة ليس مقتصرا على قطاع الثقافة بل مختلف الجهات وفعاليات المجتمع المدني”.

وبشأن دور الشباب في العالم القروي، أشار بنسعيد إلى وجود إشكاليات كبيرة أولها التشغيل، مضيفا:” خصصنا استثمارا مهما في دور الشباب لتأهيلهم من خلال تكوينات تؤهلهم لدخول سوق الشغل، الإشكالية تكمن في التنشيط كما ذكرت سابقا وليس الوجود، وستكون هناك لقاءات مع مسؤولين جهويين وإقليميين، لمقاربة الأمر في سياق العمل المشترك الذي يعد ضرورة للوصول للأهداف التي نريدها”.

وأفاد الوزير بدعم معارض الكتاب، منها الوطني والمعارض الجهوية للتعريف بالقراءة، لافتا إلى عقد لقاء مع وزير التعليم لفتح المكتبات العمومية للأطفال، ونهج استراتيجية مشتركة بين الوزارتين خلال الأسابيع المقبلة.

وحول غياب مكتبات البيع، قال بنسعيد:” نفكر في دراسة للنموذج الاقتصادي لإقناع المستثمرين للاستثمار في المجال، هناك إرادة لاقتناء الكتب من طرف المغاربة وسنخصص دعما للمستثمر في المجال”.

وحول مآل تنزيل الأمازيغية، أوضح المسؤول الحكومي أن المراحل الأولى التي قطعها تنزيل النص القانوني الخاص بها تميز بصدور مرسوم لتأليف لجنة وزارية تعنى بالأمازيغية وتكليف قطاع الثقافة بالمهمة الدائمة للجنة وترجمة المخطط الحكومي المندمج للأمازيغية، فضلا عن مواصلة الوزارة تنزيل المخطط القطاعي والاحتفال برأس السنة الأمازيغية ودعم الأعمال الخاصة بها وإحداث جوائز تشجيع الدراسات الأمازيغية وتشجيع التراث الأمازيغي المادي واللامادي في اليونيسكو واعتمادها في الإعلانات والأنشطة الخاصة بالوزارة وتعزيز خدمات الاستقبال بتكوين 160 عونا وإدماجها في الإدارة العمومية”.

وأعرب بنسعيد عن استعداده لمناقشة إشكالية التشغيل ومختلف القضايا الأخرى التي تهم فئة الشباب التي يمثل بدوره جزءا منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى