أخنوش: تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية يعد أولوية حكومية

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إن الأخيرة تستهل السنة الجديدة بتعزيز رصيد إجراءات ورش تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية باعتباره أولوية للعمل الحكومي.

وسجل أخنوش، اليوم الخميس، في اجتماع المجلس الحكومي، أنه تم الشروع في بداية الأسبوع بإعطاء الانطلاقة الفعلية لمشاريع تروم تكريسها في الإدارات العمومية لتوجيه المرتفقين الناطقين بالأمازيغية وتسهيل تواصلهم للاستفادة من الخدمات المتعلقة بالصحة والعدل والثقافة.

وأفاد أخنوش بتخصيص غلاف مالي مهم خلال الأربع سنوات المقبلة لدعم الأنشطة الأمازيغية والمعارض الفنية والمبادرات التي من شأنها تثمين التراث المادي واللامادي للثقافة الأمازيغية وإدراجها داخل مقرات الإدارات ووسائل النقل والمواقع الإلكترونية.

وأوضح رئيس الحكومة أن الأخيرة شرعت بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالتأسيس لترجمة النصوص التشريعية والتنظيمية باللغة الأمازيغية في الجريدة الرسمية.

وزاد مبينا:”كلها إجراءات نابعة من التزام الحكومة للمضي قدما في الورش الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في تناسق تام مع التوجيهات الملكية والقانون التنظيمي المتعلق بتحقيق الطابع الرسمي لها وكيفية إدماجها في مجالات الحياة العامة ذات الأولوية”.

ودعا أخنوش الوزراء للانخراط الجاد للمساهمة في تنزيل الورش الخاص بتفعيل اللغة الأمازيغية وتوفير كافة الإمكانيات المادية واللوجيستية المتاحة، مؤكدا على ضرورة التنسيق والالتقائية لتحديد الأهداف المسطرة وفق الآجال المحددة لتنفيذ خارطة الطريق التي حددتها الحكومة في المجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى