المنصوري: 63 مليار درهم لفائدة 10 ملايين مواطن للاستفادة من السكن

أكدت عدم إمكانية القضاء على دور الصفيح

قالت فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إن الدولة خصصت 63 مليار درهم لفائدة 10 ملايين مواطن، ممن تمكنوا من الاستفادة من السكن اللائق، منها 11 مليار درهم ساهمت بها الوزارة، في سياق مخططها لمكافحة الدور الآيلة للسقوط في البلاد.

وأفادت المنصوري، اليوم الثلاثاء، بمجلس النواب، في الأجوبة التي ناب عنها في إمدادها للبرلمانيين، يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، إنه لا يمكن القضاء على المباني الآيلة للسقوط بشكل نهائي وسريع، لكونها ظاهرة تطورية، تحتاج لإمكانيات وخبرة، مسجلة تفعيل الوزارة لأول مرة لدور الوكالة الوطنية لتأهيل المباني المهددة بالسقوط التي اعتمدت على استراتيجية في السياق.

وأوضحت المنصوري أن الاستراتيجية الوزارية ترتكز على التشخيص المدقق والذي يشمل الجرد الكامل والحديث للمباني في جميع الجهات.

وأضافت الوزيرة:” ثانيا، نجد أن هناك أصنافا لهاته المباني حسب مستوى الخطورة، وسيكون مرتبطا بطريقة التدخل والأوليات ثم القيام ببحث اجتماعي وسوسيو اقتصادي، هي إشكالية جو ومجال جغرافي لأسر، وكلها إجراءات ستمكن الوزارة من التوفر على بنك معلومات حفاظا على سلامة المواطنين. هو موضوع يلزمه استباقية وهي بدورها لها ثمن بتحديد الخبرة والإمكانيات لمعرفة خريطتنا مسبقا وهو ما تطرقت له الوزارة لإنشاء تخطيط أذكى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى